RUMUSAN KEPUTUSAN BAHTSUL MASA’IL

AD DINIYAH AL ISLAMIYAH MUSYQ

 

1.     Latar Belakang Masalah

Seperti sudah diketahui bersama bahwa seorang lelaki tidak boleh berobat ke dokter perempuan, kecuali kalau ditempat tersebut tidak terdapat dokter lelaki (?). Namun yang jadi permasalahan sekarang adalah ketika seseorang itu berobat ke puskesmas atau rumah sakit ternyata kadang-kadang ia tidak mengetahui apakah dokternya lelaki atau perempuan.

 

Pertanyaan :

a.     Adakah batasan dianggap tidak adanya dokter lelaki dalam sebuah daerah ?

b.    Bolehkah berobat kerumah sakit atau puskesmas yang tidak jelas dokternya ? dan jika ternyata yang mengobati dokter wanita bagaimana sikap kita ?

c.     Apakah dokter diatas memasukkan dukun bayi dan tukang pijat ?

 

Jawaban a :

Ada batas tertentu yang dianggap tidak ada dokter sejenis (dengan mempertim-bangkan spesealisasinya atau keahliannya dan biayanya) didalam sebuah daerah, yakni haddul ghouts (batas dianggap tiada air sehingga seseoarang diperbolehkan melakukan tayammum).

 

Reference :

1.     Hasyiyah I’anatut Tholibin : II/111

2.     Hasyiyah Syarwani : IX/31-39

3.     Fatawin Nisa’ Al Ashriyah Lisy Syaikh Musa Sholeh Syarof : 46

 

وعباراتها :

1.    كما في  حاشية إعانة الطالبين الجزء الثاني صحيفة 111 ما نصه :

(فرع) أي في بيان من يغسل الميت (قوله الرجل) أي الذكر ولو (قوله أولى بغسل الرجل) أي أحق بغسل الرجل فيقدم وجوبا على المرأة الأجنبية وندبا على المحرم وفي سم ما نصه في الناشري تنبيه آخر إذا حرمنا النظر إلى الأمرد إلحاقا له بالمرأة فالقياس امتناع تغسيل الرجل له اهـ. (قوله والمرأة أولى بغسل المرأة) أي فتقدم المرأة وجوبا على الرجال الأجانب وندبا على الرجال المحارم (قوله وله غسل حليلة) أي من تحل له من زوجة أو أمه ولكن رتبته بعد المرأة الأجنبية وهذا كالاستدراك على قوله والمرأة أولى بالمرأة وما بعده أعني قوله ولزوجه إلخ كالاستدراك على قوله والرجل أولى بالرجل (قوله ولزوجه) رجعية وغير معتده عن شبهه وأن حل نظرها التعلق الحق فيها باجنبي (وقوله لا أمه) أن الزوجة الأمة لا يجوز لها أن تغسل زوجها وليس كذلك نعم هي لا حق لها في ولاية الغسل يقتضي تقديمها على غيرها وكونها لا حق لها لا ينافي جوازه لها وهو ساقط من عبارة التحفة والنهاية ونصها وهي أي الزوجة تغسل زوجها قال ع ش ظاهره ولو كانت أمة وهو ظاهر ولا ينافي هذا ما يأتي له من أنها لا حق لها في ولاية الغسل لأن الكلام هنا في الجواز اهـ. نعم ليس للأمة أن تغسل سيدها ولو كانت مكاتبة أو أم ولد وذلك لانتقالها للورثة أو عتقها بخلاف الزوجة لبقاء آثار الزوجية بعد الموت (وقوله ولو نكحت غيره) غاية في جواز غسل الزوجة أي يجوز لها ولو زوجها الذي مات ويتصور ذلك بما إذا وضعت الحمل عقب موت زوجها فتزوجت آخر قبل غسل زوجها الميت وإنما جاز لها ذلك لبقاء حقوق الزوجية (قوله بلا مس) متعلق بغسل الأول والثاني أي له غسلها أن يمسها ولها غسله أن تمسه وذلك لئلا ينتقض وضوء الغاسل المطلوب له (وقوله بل يلف خرقة) أي بل يغسل كل الآخر مع لف   خرقة على يده (قوله فإن خالف) أي كل منهما ولم يلف على يده خرقة صح الغسل وذلك لأن اللف وعدم المس مندوبان (قوله فإن لم يحضر) أي لم يوجد أحد يغسل الميتة الأجنبية إلا رجل أجنبي قال ع ش ضابط فقد الغاسل أن يكون في محل لا يجب طلب الماء منه اهـ. ابن حجر

 

2.    كما في  حاشية الشرواني الجزء التاسع صحيفة 31-39 ما نصه :

ويباحان أي النظر والمس لفصد وحجامة وعلاج للحاجة لكن بحضرة مانع خلوة كمحرم أو زوج أو امرأة ثقة لحل خلوة رجل بامرأة ثقة لحل خلوة رجل بامرأتين ثقتين يحتشمها --- إلى أن قال --- وبشرط عدم امرأة تحسن ذلك كعكسه وأن لا يكون غير أمين مع وجود أمين ولا ذميا مع وجود مسلم أو ذمية مع وجود مسلمة وبحث البلقيني أنه يقدم في الامرأة مسلمة فصبي مسلم غير مراهق فمراهق فكافر غير مراهق فمراهق فامرأة كافرة فمحرم مسلم فمحرم كافر فأجنبي مسلم فكافر. إهـ. ووافقه الأذرعي على تقديم الكافرة على المسلم وفي تقديم المحرم نظر. والذي يتجه تقديم نحو محرم مطلقا على كافرة لنظره ما لا تنظر هي وممسوح على مراهق وأمهر ولو من غير الجنس والدين على غيره ووجود من لا يرضى إلا بأكثر من أجرة المثل كالعدم فيما يظهر، بل لو وجد كافر يرضى بدونها ومسلم لا يرضى إلا بها احتمل أن المسلم كالعادم أيضا.

قول المتن لفصد وحجامة ومثل النظر لهما نظر الخاتن إلى فرج من يختنه ونظر القابلة إلى فرج التي تولدها اهـ. مغني قول المتن وعلاج من عطف العام على الخاص قوله للحاجة إلى قوله وممسوح في المغني إلا قوله وليس الأمردان إلى وبشرط وإلى المتن في النهاية قوله بامرأتين ثقتين ومنه يؤخذ أن محل الاكتفاء بامرأة ثقة أن تكون المعالجة ثقة أيضا اهـ. ع ش قوله وليس الأمردان أي ولا أكثر منهما اهـ. ع ش قوله لأن ما عللوا الخ محل نظر وتصريحهم بما ذكر في الرجلين لا يؤيده إذ لا يلزم من عدم استحياء الرجل من الرجل في الفعل عدم استحيائه معه في الانفعال بل هما أولى بما ذكر من المرأتين ثم رأيت المحشي سم قال ما لفظه قوله لا يأتي في الأمردين قد يقال بل يأتي لأن الذكر قد لا يستحي بحضرة مثله إذا كان فاعلا ويستحي إذا كان مفعولا فالحمد لله على ذلك ثم لا بد في الأمردين من كونهما ثقتين كما هو ظاهر اهـ. سيد عمر قوله وبشرط الخ عطف على بحضرة الخ قوله عدم امرأة الخ ظاهره ولو كافرة في المسلمة وعكسه قوله وأن لا يكون الخ وشرط الماوردي أن يأمن الافتتان ولا يكشف إلا قدر الحاجة كما قاله القفال في فتاويه نهاية ومغني قال ع ش قوله أن يأمن الافتتان هو ظاهر إن لم يتعين وإن تعين فينبغي أن يعالج ويكف نفسه ما أمكن أخذا مما سيأتي في الشاهد قوله ولا ذميا معطوف أمين قوله وبحث البلقيني الخ قد يقال في هذا الترتيب نظر من وجوه ما أشار إليه الشارح منها تقديم المسلم المراهق على الكافر الغير المراهق مع أن الأول كالأجنبي بخلاف الثاني فإنه كالمحرم أو كالعدم ومنها تقديم المراهق الكافر على المرأة الكافرة فإن ما اختاره هو تبعا القضية المنهاج وإفتاء النووي التسوية بينهما وقياس ما في الروضة وأصلها تقديمها فما وجه القول بتقديمه ومنها ترتيبه بين المحرمين المسلم والكافر مع أنهما متساويان في حل النظر ومنها تقديم المراهق مسلما كان أو كافرا على المحرم مسلما كان أو كافرا مع أن الأول كالأجنبي اهـ. سيد عمر قوله وفي تقديمه خبر مقدم وضميره للبلقيني قوله على المحرم أي بقسميه اهـ. مغني قوله والذي يتجه الخ هلا قدمت الكافرة على المراهق مسلما كان أو كافرا لأن المراهق كالبالغ في النظر والكافرة لها نظر ما يبدو في المهنة كذا أفاده الفاضل المحشي ولك أن تقول هذا الترتيب للبلقيني وهو ماش على ما أفتى به المصنف في الكافرة لا على ما في الروضة وأصلها نعم يمكن أن يقال كان القياس المساواة اهـ. سيد عمر قوله نحو محرم أي كالمملوك والممسوح وغير المراهق قوله مطلقا أي كبيرا أو صغيرا اهـ. ع ش وكان الأنسب مسلما أو كافرا قوله وأمهر أي أزيد مهارة ومعرفة ع اهـ. سم وفي النفس منه شيء إذا كان الماهر كافيا مع أنه مخالف لما مر في قوله ويشترط عدم امرأة تحسن الخ فليتأمل اهـ. سيد عمر أقول دفع ع ش المخالفة بما نصه وهو أي قول ابن حجر وأمهر الخ يفيد أن الكافر حيث كان أعرف من المسلم يقدم حتى على المرأة المسلمة وبها يقيد ما ذكره الشارح من أن محل تقديم الأنثى على غيرها حيث لم يكن أعرف منها اهـ. قوله ولو الجنس الخ أي كرجل كافر مع المرأة المسلمة قوله إلا بأكثر الخ أي وإن قلت الزيادة اهـ. ع ش قوله احتمل أن المسلم الخ يعتمد اهـ.

 

 

3.    كما في  فتاوي النساء العصرية للشيخ موسى صالح شرف صحيفة 46 ما نصه :

سؤال : ماذا تفعل المرأة المريضة عندما لاتجد طبيبة تكشف عليها وتعالجها وهل يجوز لها أن تذهب إلى الطبيب ؟ الجواب : على المرأة ان تذهب إلى طبيبة مثلها للكشف عليها لأن هذا أستر لها فإذا لم يوجد في مقرها طبيبة أو لم يكن لمرضها إلا الطبيب الرجل فعليها أن تتخير الطبيب المسلم الصالح العفيف حسن السمعة. انتهى

 

Jawaban b :

Berobat kerumah sakit atau puskesmas yang tidak jelas apakah akan ditangani dokter sejenis atau tidak hukumnya boleh tetapi makruh (jawaz ma’al karohah). Jika ternyata yang akan menangani kita dokter yang lain jenis maka sikap kita harus mengurungkan diri lalu mencari dokter sejenis di wilayah haddul ghouts diatas. Dan jika ternyata tidak ditemukan baru boleh ke dokter lain jenis dengan syarat harus aman dari fitnah yang salah satunya harus didampingi oleh mahromnya.

 

Reference :

1.     Is’adur Rofiq : II/

2.     Is’adur Rofiq : I/126

3.     Al Majmu’ : XVI/402

4.     I’anatut Tholibin : III/361

 

وعباراتها :

1.    كما في  إسعاد الرفيق الجزء الثاني صحيفة ؟؟ ما نصه :

قال في الزواجر : وهو من الكبائر لصريح هذه الأحاديث. وينبغي حمله ليوافق قواعدنا على ما إذا تحققت الفتنة. أما مجرد خشيتها فإنما هو مكروه، ومع ظنها حرام غير كبيرة كما هو الظاهر. انتهى

 

2.    كما في  إسعاد الرفيق الجزء الأول صحيفة 126 ما نصه :

(ويحرم) بل هو من الكبانر (بيع الشيئ الحلال الطاهر على من يعلم) أي البائع (أنه يريد أن يعصي) الله تعالى (به) كبيع العنب والزبيب ونحوهما ممن يعلم أنه يعصره خمرا --- إلى أن قال --- لأن للوسائل حكم المقاصد و المقاصد في هذه كلها كبائر فلتكن وسائلها كذلك والظن في ذلك كالعلم لكن بالنسبة للتحريم --- إلى أن قال --- فإن شككت أو توهمت أنه يفعل به المعصية كره ذلك. انتهى

 

3.    كما في  المجموع الجزء السادس عشرة صحيفة 402 ما نصه :

فإذا دعي إلى وليمة فيها دف أجاب، وإن دعي إلى ولبمة فيها منكر من خمر أو مزامر فضلا عن الراقصات والمغنيات وما أشبه ذلك فإن علم ذلك قبل الحضور فإن قادرا على إزالته لزمه أن يحضر لوجوب الإجابة وإزالة المنكر وإن كان غير قادر على إزالته لم يلزمه الإجابة ولم يستحب له الحضور بل ترك الحضور أولى فإن حضر ولم يشارك في المنكر لم يأثم وإن لم يعلم به حتى حضر فوجده فإن قدر على إزالته وجب عليه الإزالة لأنه أمر بمعروف ونهي عن منكر وإن لم يقدر على إزالته فالأولى له أن ينصرف لحديث النهي عن أن يجلس على مائدة تدار عليها الخمر. انتهى

 

4.    كما في  إعانة الطالبين الجزء الثالث صحيفة 361 ما نصه :

ولو لم يعلم بالمنكر الا بعد حضوره نهاهم فإن عجز خرج فإن عجز لنحو خوف قعد كارها ولا يجلس معهم إن أمكن.

Jawaban c :

Pengertian dokter diatas juga memasukkan dukun bayi dan dukun pijat.

 

Reference :

1.     Al Iqna’ : II/120

2.     Mughnil Muhtaj : III/133

3.     Al Bajuri : II/99 (bab nikah)

 

وعباراتها :

1.    كما في  الإقناع الجزء الثاني صحيفة 120 ما نصه :

و الضرب الخامس النظر للمداواة كفصد وحجامة وعلاج ولو في فرج فيجوز إلى المواضع التي يحتاج إليها فقط لأن في التحريم حينئذ حرجا فللرجل مداواة المرأة وعكسه وليكن ذلك بحضرة محرم أو زوج أو امرأة ثقة إن جوزنا خلوة أجنبي بامرأتين وهو الراجح ويشترط عدم امرأة يمكنها تعاطي ذلك من امرأة وعكسه كما صححه في زيادة الروضة وأن لا يكون ذميا مع وجود مسلم وفيه كما قاله الأذرعي أن لا تكون كافرة أجنبية مع وجود مسلمة على الأصح ولو لم نجد لعلاج المرأة إلا كفارة ومسلما فالظاهر أن الكافرة تقدم لأن نظرها ومسها أخف من الرجل بل الأشبه ثم الشيخين أنها تنظر منها ما يبدو ثم المهنة بخلاف الرجل في الكافي الطبيب بالأمين فلا يعدل إلى غيره مع وجوده وشرط الماوردي أن يأمن الافتتان ولا يكشف إلا قدر الحاجة وفي معنى ما ذكر نظر الخاتن إلى فرج من يختنه ونظر القابلة إلى فرج التي تولدها ويعتبر في النظر إلى الوجه والكفين مطلق الحاجة وفي غيرهما ما عدا السوأتين تأكدها بأن يكون مما يبيح التيمم كشدة الضنا وفي السوأتين مزيد تأكيدها بأن لا يعد الكشف بسببها هتكا للمروءة.

 

2.    كما في  مغني المحتاج الجزء الثاني صحيفة 133 ما نصه :

و اعلم أن ما تقدم من حرمة النظر والمس هو حيث لا حاجة إليهما وأما ثم الحاجة فالنظر والمس مباحان لفصد وحجامة وعلاج ولو في فرج للحاجة الملجئة إلى ذلك لأن في التحريم حينئذ حرجا فللرجل مداواة المرأة وعكسه وليكن ذلك بحضرة محرم أو زوج أو امرأة ثقة إن جوزنا خلوة أجنبي بامرأتين وهو الراجح كما سيأتي في العدد إن شاء الله تعالى ويشترط عدم امرأة يمكنها تعاطي ذلك من امرأة وعكسه كما صححه في زيادة الروضة وأن لا يكون ذميا مع وجود مسلم وقياسه كما قال الأذرعي أن لا تكون كافرة أجنبية مع وجود مسلمة على الأصح صرح به في الكفاية ولو لم نجد لعلاج المرأة إلا كافرة ومسلما فالظاهر كما قال الأذرعي أن الكافرة تقدم لأن نظرها ومسها أخف من الرجل بل الأشبه ثم الشيخين كما مر أنها تنظر منها ما يبدو ثم المهنة بخلاف الرجل تنبيه رتب البلقيني ذلك فقال فإن كانت امرأة فيعتبر وجود امرأة مسلمة فإن تعذرت فصبي مراهق فإن تعذر مراهق كافر فإن تعذر فامرأة كافرة فإن تعذرت فمحرمها المسلم فإن تعذر فمحرمها الكافر فإن تعذر فأجنبي مسلم فإن تعذر فأجنبي كافر اهـ. والمتجه تأخير المرأة الكافرة عن المحرم في الكافي الطبيب بالأمين فلا يعدل إلى غيره مع وجوده كما قاله الزركشي وشرط الماوردي أن يأمن الافتتان ولا يكشف إلا قدر الحاجة كما قاله القفال في فتاويه وفي معنى الفصد والحجامة نظر الخائن إلى فرج من يختنه ونظر القابلة إلى فرج التي تولدها ويعتبر في النظر إلى الوجه والكفين مطلق الحاجة وفي غيرهما ما عدا السوءتين تأكدها بأن يكون مما يبيح التيمم كشدة الضنى كما نقلاه عن الإمام وقضية هذا كما قال الزركشي أنه لو خاف شيئا فاحشا في عضو باطن امتنع النظر وفيه نظر وفي السوءتين مزيد تأكدها بأن لا يعد التكشف بسببها هتكا للمروءة كما نقلاه عن الغزالي وأقراه.

 

3.    كما في  الباجوري الجزء الثاني صحيفة 99 ما نصه :

(قوله والخامس) أي والضرب الخامس من الأضرب السبعة للمداواة أي كفصد وحجامة وعلاج نحو دماميل كوضع لزقة وذرور وفي معنى ما ذكر نظر الخاتن إلى فرج من يختن ونظر القابلة إلى فرج من تولدها.

 

2.     Latar Belakang Masalah

Ada suatu lembaga yang mempunyai hutang. Untuk melunasinya pada bulan Syawwal pengurus lembaga tersebut meminta zakat kepada masyarakat atau panitia zakat atas nama ghorim dan sabilil khoir sekaligus. Mereka bertendensi kepada keterangan yang ada dalam kitab Tafsir Munir yang mengatakan :

ونقل القفال عن بعض الفقهاء أنهم أجازوا صرف الصدقات جميع وجوه الخير من تكفين الموتى وبناء الحصون وعمارة المسجد لأن قوله تعالى في سبيل الله عام في الكل (تفسير المنير الجزء الأول ص 443)

 

Pertanyaan :

a.     Bolehkah sebuah lembaga (intansi) mengambil zakat mengatas namakan ghorim ?

b.    Menurut siapakah pendapat yang dinuqil oleh Imam Qoffal tersebut ?

c.     Sejauh manakah pengertian sabilil khoir ?

 

Jawaban a :

Tidak boleh.

 

Reference :

1.     Bughyatul Mustarsyidin : 106

2.     I’anatut Tholibin : II/191-192

 

وعباراتها :

1.    كما في  بغية المسترشدين صحيفة 106 ما نصه :

(مسئلة) لا يستحق المسجد شيئا من الزكاة مطلقا إذ لا يجوز صرفها إلا لحر مسلم.

 

2.    كما في  إعانة الطالبين الجزء الثاني صحيفة 191-192 ما نصه :

(قوله ويعطى المستدين إلخ) أي لأنه غارم وعبارة التحفة ومنه أي الغارم من استدان لنحو عمارة مسجد وقري ضيف ثم اختلفوا فيه فألحقه كثيرون بمن استدان لنفسه ورجحه جمع متأخرون أي فيعطى إن عجز عن وفاء الدين وآخرون بمن استدان لإصلاح ذات البين إلا إن غنى بنقد أي لا بعقار ورجحه بعضهم ولو رجح أنه لا أثر لغناه بالنقد أيضا حملا على هذه المكرمة العام نفعها لم يبعد اهـ. بزيادة (وقوله لمصلحة عامة) أي لأجل مصلحة يعم نفعها المسلمين (قوله كقري ضيف إلخ) أمثلة للمصلحة العامة (قوله وعمارة نحو مسجد) أي إنشاء أو ترميما فإن استدان لذلك أعطى ولا يجوز دفع الزكاة لبناء مسجد ابتداء كما في الكردي وسيذكره الشارح قريبا (قوله وإن غني) غاية في الإعطاء أي يعطى وإن كان غنيا أي مطلقا بعقار أو بنقد وهي للرد على من يقول إنه لا يعطى إذا كان غنيا وللرد على من يفصل بين غني النقد فلا يعطى وبين غني العقار فيعطى كما يعلم من عبارة التحفة المارة ويعلم أيضا من عبارة الروض وشرحه ونصها وفي قراء الضيف وعمارة المسجد وبناء القنطرة وفك الأسير ونحوها من المصلحة العامة يعطى المستدين لها من الزكاة ثم العجز عن النقد لا عن غيره كالعقار وعلى هذا جرى الماوردي والروياني وغيرهما وقال السرخسي حكمه حكم ما استدانه لمصلحة نفسه إلخ اهـ.

 

Jawaban b :

Yaitu pendapatnya Anas bin Malik dan Hasan Bisyri versi Ibnu Qudamah

 

Reference :

1.     Fiqhuz Zakat : II/644

 

وعباراتها :

1.    كما في  فقه الزكاة الجزء الثاني صحيفة 644 ما نصه :

ما نقله القفال عن بعض العلماء : من ذلك ما فيه عليه الإمام الرازي في تفسيره حيث ذكر أن ظاهر اللفظ فس قوله تعالى في سبيل الله لا يجب القصر على الغزاة ثم قال فلهذا المعنى نقل القفال في تفسيره عن بعض الفقهاء أنهم أجازوا صرف الصدقات إلى جميع وجوه الخير --- إلى أن قال --- ولم يبين لنا من هم هؤلاء الفقهاء ولكن المحققون من العلماء لا يطلقون وصف الفقيه إلا على المجتهد.

ما نسب إلى أنس والحسن ومناقشته :

ونسب ابن قدامة في المغني هذا الرأي إلى أنس ابن مالك والحسن البصري.

 

Jawaban c :

Pengertian sabilil khoir adalah segala usaha mendekatkan diri kepada Allah demi kemashlahatan kaum muslimin.

 

Reference :

1.     Fatawi Asy Syar’iyyah wal Buhuts Al Islamiyah Taliq Al Ustadz Muhammad Makhluf

 

وعباراتها :

1.    كما في  فتاوي الشرعية  والبحوث الإسلامية تعليق الأستاذ محمد مخلوف :

إن من مصارف الزكاة الثانية المذكورة في قوله تعالى إنما الصدقات للفقراء الأية إنفاقها في سبيل الله يشمل جميع وجوه الخير من تكفين الميت وبناء الحصون وعمارة المساجد وتجهيز الغزاة في سبيل الله وما أشبه ذلك مما فيه مصلحة عامة للمسلمين كما درج عليه بعض الفقهاء. واعتمد الإمام القفال من الشافعية ونقل عن الرازي في تفسيره وهو الذب نختاره الفتوى. انتهى

 

Catatan :

Pendapat yang mengatakan bahwa “sabilillah” sebagai salah satu golongan yang berhak menerima zakat dapat diartikan “sabil al khoir” adalah pendapat yang dlo’if (lemah). Karena hanya sekedar nuqilan, tidak jelas siapa yang empunya pendapat aslinya, terlebih lagi bertentangan dengan Madzahibul Arba’ah.

 

3.     Latar Belakang Masalah

Mengingat banyaknya kajian fiqih banyak siswa dan santri dari pelbagai sekolah dan pesantren yang kurang menguasai secara mendetail masalah fiqhiyah karena berbagai hal. Dan akibatnya ibadah mereka kurang sempurna karena kurang terlengkapinya syarat atau rukun (matsalan), yang belum mereka fahami dengan benar, meskipun mereka sudah belajar lama.

 

Pertanyaan :

a.     Apakah kekurang fahaman / kekurang mengertian mereka dapat dikatakan ma’dzur syar’ie ?

b.    Setelah mereka mengerti haruskah mereka mengulangi ibadah yang kurang sempurna karena kekurang mengertian mereka ?

c.     Jika wajib sejak kapankah ibadah yang harus mereka ulangi ? apakah semenjak mereka mengerti ataukah semenjak mereka baligh ?

 

Jawaban a :

Termasuk ma’dzur syar’ie kalau memang yang ditinggalkan (tidak diketahui) dapat dikatagorikan sebagai masalah khofie (masalah-masalah yang kabur bagi orang-orang awwam).

 

Reference :

1.     I’anah At Tholibin : II/226

2.     Hasyiyah Jamal : I/456-457 (dar fikr)

3.     At Turmusi : II/361-362 (al-amiroh asy syarifah Mesir)

 

وعباراتها :

1.    كما في  إعانة الطالبين الجزء الثاني صحيفة 226 ما نصه :

(قوله لقرب إسلامه إلخ) هذا قيد للجهل المغتفر أي وإنما يغتفر الجهل إن كان جهله لأجل قرب إسلامه إلخ وأما إذا لم يكن لأجل ذلك فلا يغتفر وهذا القيد معتبر في كل ما يأتي من الصور المغتفرة للجهل وما في البحر من عذر الجاهل مطلقا ضعيف (وقوله أو نشئه ببادية بعيدة عمن يعرف ذلك) أي أن ما تعاطاه مفطر أي أو كون المفطر من المسائل الخفية كإدخاله عودا في أذنه واحترز بذلك عما إذا كان قديم الإسلام أو لم يكن بعيدا عمن يعرف ذلك بأن يكون بين أظهر العلماء أو يستطيع النقلة إليهم أو لم يكن من المسائل الخفية فلا يغتفر جهله بذلك حينئذ.

 

2.    كما في  حاشية الجمل الجزء الأول صحيفة 456-457 ما نصه :

(ولو نسي تشهد الله) وحده أو مع قعوده (أو قنوتا وتلبس بفرض) من قيام أو سجود (فإن عاد) له (بطلت) صلاته لقطعه فرضا لنفل (لا) إن عاد (ناسيا) أنه فيها (أو جاهلا) تحريمه فلا تبطل لعذره وهو مما لا يخفى على العوام ويلزمه العود عند تذكره أو تعلمه --- إلى أن قال --- (قوله ولو نسي) أي المصلي المستقل وهو الإمام والمنفرد إهـ. م ر إهـ. ع ش وغير المستقل وهو المأموم لقوله هنا لا إن عاد مأموما ولقوله فيما يأتي في مقابلة هذا ولو تعمد غير المأموم تركه إهـ. ح ل ومثله شوبري ومثل النسيان ما ترك جاهلا مشروعيته كما قاله ابن مقري تفقها إهـ. سم فيعذر وإن كان مخالطا للعلماء لأن هذا من الدقائق إهـ. شرح م ر وكلما شأنه ذلك يعذر في جهله المتفقه وغيره لأنه من دقائق العلم كما مر إهـ. ق ل على الجلال.

 

3.    كما في  الترمسي الجزء الثاني صحيفة 361-362 ما نصه :

(إن قرب عهده بالاسلام) لأن معاوية بن الحكم تكنم جاهلا ومضى في صلاته بحضرته صلى الله عليه وسلم أو نشأ ببادية بعيدة عن عالمي وإن لم يكونوا علماء ويظهر ضبط البعيد بما لا يجد مؤنة يجب بذلها في الحج توصله إليه ويحتمل أن ما هنا ضيق لأنه واجب فوري أصالة بخلاف الحج وعليه فلا يمنع الوجوب إلا الأمر الضروري لا غيرو قيلزمه مشي أطاقه وإن بعد ولا يكون نحو دين مؤجل عذرا له ويكلف بيع نحو قفه الذي لا يضطر إليه وبحث الأذراعي أن من نشأ بيننا ثم أسلم لا يعذر وإن قرب إسلامه لأنه لا يخفى عليه أمر ديننا إهـ. ويؤخذ من علته أن الكلام في مخالط قضت العادة فيه بأنه لا يخفى علبه ذلك وجهل إبطال التنحنح عذر في حق العوام ويؤخذ منه أن ما عذروا بجهله لخفائه على غالبهم لا يؤاخذون به ويؤيده تصريحهم بأن الواجب عينا إنما هو تعلم الظواهر (لاكثيرة) عرفا فلا يعذر فيه في الصور الثلاث (في الأصح) وإن عذر لأنه لا يقطع نظم الصلاة وهيئتها (و) يعذر (في التنحنح ونحوه) مما مر معه (للغلبة) عليه لكن إن قل عرفا على المعتمد وإن ابتلي شخص بنحو سعال مبطل دائم بحيث لا يخلو زمن من الوقت يسع الصلاة بلا سعال مبطل فالذي يظهر العفو عنه ولا قضاء عليه لو شفي نظير ما يأتي فيمن فيه حكة لا يصبر معها على عدم الحك بل قضية هذا العفو عنه وأنه لا تكلف انتظار الزمن الذي يخلو فيه عن ذلك لكن قضية ما مر في السلس أنه يكلف ذلك فيهما وهو محتمل ويحتمل الفرق بأنه يحتاط للنجس لقبحه ما لا يحتاط لغيره ولو تنحنح إمامه فبان منه حرفان لم يجب مفارقته لاحتمال عذره. نعم، إن دلت قرينة حاله على عدم العذر تعينت مفارقته على ما بحث السبكي (قوله ويظهر ضبط البعد إلخ) ويحتمل أن يضبط بما لا حرج فيه أي مشقة لا تحتمل عادة م ر.

 

4.    كما في  ؟؟؟ الجزء ؟؟؟ صحيفة ؟؟؟ ما نصه :

(ويعذر في يسير الكلام) عرفا كالكلمتين والثلاث (إن سبق لسانه) إليه (أو نسي) أنه في الصلاة (أو جهل التحريم) للكلام فيها (وهو قريب عهد بالإسلام أو من) شخص (نشأ ببادية بعيدة عن العلماء) أي عمن يعرف ذلك (قوله أو جهل التحريم للكلام فيها) أي في الصلاة يعني جهل التحريم ما أتى به فيها وإن علم تحريم جنسه على ما سيأتي آنفا قال سم ويؤخذ من ذلك بالأولى صحة صلاة نحو المبلغ والفاتح بقصد الإعلام والفتح الجاهل بامتناع ذلك وإن علم امتناع جنس الكلام بل ينبغي حينئذ وإن لم يقرب عهده بالإسلام ولا نشأ ببادية بعيدة عن العلماء لمزيد خفاء ذلك تأمل (قوله قريب عهد بالإسلام) أي وإن كان بين المسلمين فيما يظهر قاله في النهاية خلافا لما وبحثه الأذراعي أن من نشأ بيننا ثم أسلم لا يعذر وإن قرب إسلامه لأنه لا يخفى عليه أمر ديننا قاله في التحفة ويؤخذ من علته أن الكلام في مخالط قضت العادة فيه بأنه لا يخفى علبه ذلك تأمل (قوله أو من أي شخص) عطف على قريب (قوله نشأ ببادية بعيدة عن العلماء) أي بخلاف من بعد إسلامه وقرب منهم لتقصيره بترك التعلم قال في التحفة ويظهر ضبط البعيد بما لا يجد مؤنة يجب بذلها في الحج توصله إليه ويحتمل أن ما هنا ضيق لأنه واجب فوري أصالة بخلاف الحج وعليه فلا يمنع الوجوب إلا الأمر الضروري لا غيرو قيلزمه مشي أطاقه وإن بعد ولا يكون نحو دين مؤجل عذرا له ويكلف بيع نحو قفه الذي لا يضطر إليه.

 

4.     Latar Belakang Masalah

Aktifitas yang dilakukan sehari-hari sering membuat jenuh. Dan untuk menghilangkan kejenuhan itu beragam cara dapat dilakukan seperti rekreasi ke tempat-tempat wisata yang merupakan peninggalan orang-orang non Islam seperti halnya candi Borobudur.

 

Pertanyaan :

a.     Bagaimanakah tinjauan fiqih tentang kegiatan tersebut ?

b.    Bagaimana pula hukum jama’ dan qoshor para wisatawan yang jauh dari obyek wisata tersebut ?

 

Jawaban a :

Jika yang dikunjungi dalam rangka menghilangkan kejenuhan adalah peninggalan orang non Islam yang ditinjau dari fisik tidak terdapat unsure maksiat dan bukan tempat ibadah, maka hukumnya boleh. Dan haram apabila tempat yang dikunjungi merupakan tempat ibadah dan terdapat unsure maksiat.

 

Reference :

1.     Bughyatul Mustarsyidin : 248

2.     Ihya’ Ulumuddin : II/338

3.     Asy Syarqowi : I/247

4.     Nadhirudl Dlorurot Asy Syar’iyyah : 23

 

وعباراتها :

1.    كما في  بغية المسترشدين صحيفة 248 ما نصه :

(مسئلة ي) حاصل ما ذكره العلماء في التزي بزي الكفار أنه يتزي بزيهم ميلا إلى دينهم وقاصدا التشبه بهم في شعائر الكفر أو يمشي معهم إلى متعبداتهم فيكفر بذلك فيهما وإما أن لا يقصد كذلك بل يقصد التشبه بهم في شعائر العيد أو التوصل إلى معاملة جائزة فيأثم وإما أن يتفق له من غير قصد فيكره كشد الرداء في الصلاة.

 

2.    كما في  إحياء علوم الدين الجزء الثاني صحيفة 338 ما نصه :

وإنما يمنع الحضور لمشاهدة المنكر من غير غرض صحيح فحق على كل مسلم أن يبدأ لنفسه فيصلحها بالمواظبة على الفرائض وترك المحرمات.

 

3.    كما في  الشرقاوي الجزء الأول صحيفة 247 ما نصه :

(قال الشيخ أبو محمد) أي الجويني وكلامه معتمد إذا كان الحامل على التنقل لمجرد الرؤية أما لو كان الحامل له التنزه لإزالة الكدرات البشرية أو لأمراض فيترخص لأن ذلك غرض صحيح.

 

4.    كما في  نظير الضرورة الشرعية صحيفة 23 ما نصه :

وتحرم الخطوات التي يخطوها المسلم للحصول إلى أماكن المعاصي --- إلى أن قال --- ويحرم كل ما يبني بيوت العبادة الباطلة أو يسهل ارتيادها.

 

Jawaban b :

Boleh dan tidaknya melakukan jama’ dan qoshor itu tergantung dari perincian pada jawaban sub a. diatas

 

Reference :

1.     Al Majmu’ : IV/343

 

وعباراتها :

1.    كما في  المجموع الجزء الرابع صحيفة 343 ما نصه :

 قال المصنف رحمه الله تعالى ولا يجوز القصر  إلا في سفر ليس بمعصية، فأما إذا سافر لمعصية كالسفر لقطع الطريق أو قتال المسلمين فلا يجوز القصر ولا الترخص بشيء من رخص المسافرين، لأن الرخص لا يجوز أن تعلق بالمعاصي، ولأن في جواز الرخص في سفر المعصية إعانة على المعصية وهذا لا يجوز الشرح قال أصحابنا إذا خرج مسافراً عاصيـاً بسفره بأن خرج لقطع الطريق أو لقتال المسلمين ظلمـاً أو آبقاً من سيده أو ناشزة من زوجها أو متغيباً عن غريمه مع قدرته على قضاء دينه ونحو ذلك لم يجز له أن يترخص بالقصر ولا غيره من رخص السفر بلا خلاف ثم أصحابنا إلا المزني فجوز له ذلك.

 

5.     Latar Belakang Masalah

Sering kita melihat orang sakit yang tergeletak tidak mampu melakukan apa-apa, sehingga rutinitas ibadahnya juga terbengkalai. Akan tetapi orang yang sakit terkadang ditunggui oleh keluarganya dan selalu berada disampingnya. Dan semisal si sakit menginginkan bantuan untuk diambilkan air wudlu, keluarga selalu siap untuk mewudlukannya.

 

Pertanyaan :

a.     Wajibkah orang yang sakit tersebut meminta bantuan kepada keluarganya ketika akan melakukan wudlu ?

b.    Wajibkah ia menerima bantuan dari keluarganya untuk diwudlukan atau disediakan air wudlu ?

 

Jawaban a :

Meminta bantuan kepada keluarga untuk dapat melakukan wudlu sebagaimana dalam pertanyaan adalah wajib.

 

Reference :

1.     Muhibatu Dzil Fadlol : I/249

2.     Hamisy Muhibatu Dzil Fadlol : I/249

3.     Hasyiyah Qolyubi : I/93

4.     Kasifatus Saja : 106-107

 

وعباراتها :

1.    كما في  موهبة ذي الفضل الجزء الأول صحيفة 249 ما نصه :

(قوله وتجب) الاستعانة ومثله قبول الإعانة كما في  الإيعاب نقلا عن المجموع اتفقوا على أنه لو وجد من يوضئه متبرعا لزمه القبول إذ لا منة فيه.

 

2.    كما في  هامش  موهبة ذي الفضل الجزء الأول صحيفة 249 ما نصه :

(قوله وتجب) أي طلب الإعانة وقوله بأجرة مثل كأن أشار بلوالي الخلاف في بعض أفراد ما ذكر لا في جميعه فقد رأيت في المطلب لابن الرفعة ما نصه ولا خلاف بين الأصحاب في أن من عجز عن الوضوء بنفسه وقدر عليه بغيره ولو بأجرة المثل وجب عليه.

 

3.    كما في  حاشية قليوبي الجزء الأول صحيفة 93 ما نصه :

ولو يممه غيره بإذنه مع نية الأذن عند النقل وعند المسح لم يضر حدث أحدهما بعد النقل وقبل المسح ولا عزوب النية حيث استحضرها الأذن عند النقل وعند المسح ولا يشترط عذر في ذلك لإقامة فعل مأذونه ولو كافرا أو حائضا أو نفساء مقام فعله لكن يندب له أن لا يأذن لغيره في ذلك مع القدرة خروجا من الخلاف بل يكره له ذلك ويجب عليه عند العجز ولو بأجرة عند القدرة عليها.

 

4.    كما في  كاشفة السجا صحيفة 106-107 ما نصه :

الاستعانات أربع خصال والسين والتاء في قوله الاستعانات زائدتان للتأكيد أو للصيرورة إعانات وليس للطلب لأنه يندب تركها مطلقا سواء طلبها أم لا. والواجبة هي المريض عند العجز أي فيجب الإعانة على العاجز ولو بأجرة مثل إن فضلت عما يعتبر في زكاة الفطر وإلا صلى بالتيمم وأعاد ومثله من لم يقدر على القيام في الصلاة إلا بمعين.

 

Jawaban b :

Menerima tawaran dari keluarga untuk dapat melakukan wudlu hukumnya adalah wajib juga.

 

Reference :

1.     Idem dengan sub. a.

 

6.     Latar Belakang Masalah

Dengan adanya tragedy pengeboman di Bali yang banyak menewaskan ratusan korban, dan diantara korbannya adalah orang non Islam. Dan yang menjadi tersangka adalah jaringan Islam. Mereka beralasan bahwa semua itu untuk jihad fi sabilillah.

 

Pertanyaan :

a.     Sebenarnya bagainamakah pengertian jihad fii sabilillah menurut Syara’ ?

b.    Apakah ada qoul yang memperbolehkan membunuh kafir dzimmi dengan alasan tertentu ?

c.     Apakah pelaku bom Bali dapat dikatakan sebagai mujahid fi sabilillah ?

 

Jawaban a :

Mengerahkan segenap kemampuan untuk menegakkan agama Alloh SWT.

 

Reference :

1.     Fiqhus Siroh : 170

2.     Ahkamul Qur’an Al Jashshosh : III/163

3.     Al Ahkam Ad Dawani : II/272

4.     I’anatut Tholibin : IV/180-181 (dar fikr)

 

وعباراتها :

1.    كما في  فقه السيرة صحيفة 170 ما نصه :

أما معنى الجهاد فهو بذل الجهد في سبيل إعلاء كلمة الله وإقامة المجتمع الإسلامي وبذل الجهد بالقتل نوع من أنواعه وأما غايته فهو إقامة المجتمع الإسلامي وتكوين الدولة الإسلامية الصحيحة.

 

2.    كما في  أحكام القرأن الجصاص الجزء الثالث صحيفة 163 ما نصه :

(وقوله وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله) فأوجب فرض الجهاد بالمال والنفس جميعا فمن كان له مال وهو مريض أو مقعد أو ضعيف لا يصلح للقتال فعليه الجهاد بماله بأن يعطيه غيره فيغزو به كما أن من له قوة وجلد وأمكنه الجهاد بنفسه كان عليه الجهاد بنفسه وإن لم يكن ذا مال ويسار بعد أن يجد ما يبلغه ومن قوي على القتال وله مال فعليه الجهاد بالنفس والمال ومن كان عاجزا بنفسه معدما فعليه الجهاد بالنصح لله ولرسوله بقوله (ليس على الضعفاء ولا على المرضى ولا على الذين لا يجدون ما ينفقون حرج إذا نصحوا لله ورسوله)

 

3.    كما في  الأحكام الدواني الجزء الثاني صحيفة 272 ما نصه :

(فرضة الجهاد) في سبيل الله وهو قتال الكفار لإعلاء كلمة الله (عامة) أي على كل مكلف حر ذكر قادر (ويحملها من قام بها) ويسقط عن باقي المكلفين (إلا أن يغشي) أي يفجأ (العدو) الكافر (محملة قوم) أي منزلهم فيجب فرضا عليهم جميعهم الذكور والإناث الأحرار والعبيد (قتالهم).

 

4.    كما في  إعانة الطالبين الجزء الرابع صحيفة 180-181 ما نصه :

باب الجهاد أي باب في بيان أحكام الجهاد أي القتال في سبيل الله مأخوذ من المجاهدة وهي المقاتلة في سبيل الله واعلم أنه ورد في الجهاد من الآيات والأخبار ما المطلوب ذكره ويتعذر حصره فمن الأول --- إلى أن قال ---  وقال تعالى فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة أي ومكثت طائفة ليتفقهوا أي الماكثون في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم فحثهم على أن تنفر طائفة فقط فدل ذلك على أن الجهاد فرض كفاية لا فرض عين قوله كل عام أي لفعله صلى الله عليه وسلم إياه كل عام منذ أمر به وكإحياء الكعبة فإنه فرض كفاية في كل عام وقوله ولو مرة أي ولو فعل في كل عام مرة فإنه يكفي والمرة في الجهاد هي أقله وعبارة المغني أقل الجهاد مرة في السنة كإحياء الكعبة ولقوله تعالى أنهم يفتنون في كل عام مرة أو مرتين قال مجاهد نزلت في الجهاد ولأن الجزية تجب بدلا عنه وهي واجبة في كل سنة فكذا بدلها فإن زاد على مرة فهو أفضل وتحصل الكفاية بأن يشحن الإمام الثغور بمكافئين للكفار مع إحكام الحصون والخنادق وتقليد الأمراء أو بأن يدخل الإمام أو نائبه دار الكفر بالجيوش لقتالهم ووجوب الجهاد وجوب الوسائل لا المقاصد إذ المقصود بالقتال إنما هو الهداية وما سواها من الشهادة وأما قتل الكفار فليس بمقصود حتى لو أمكن الهداية بإقامة الدليل بغير جهاد كان أولى من الجهاد اهـ.

 

Jawaban b :

Tidak ditemukan qoul yang memperbolehkan membunuh kafir dzimmi dengan pertimbangan mashlahah dan mafsadahnya.

 

Reference :

1.     Qurrotul ‘Ain bi Fatawi Isma’il Az Zain : 199-200

2.     Al Fiqhu Manhaji Asy Syafi’i jilid III : 483-484 (darul qolam damaskus)

3.     Hasyiyah Jamal Ala Syarhil Manhaj : V/182-183

 

وعباراتها :

1.    كما في  قرة العين بفتاوي إسماعيل الزين صحيفة 991- 200 ما نصه :

(سؤال) ما قولكم في كافر دخل بلادنا إندونيسيا بغير أمان مسلم واستوطن فيها هل هو حربي فيباح لنا أخذ أمواله أو لا فلا ؟ وما حكم المسلم المساعد له بأجرة ؟ (الجواب) اعلم أن الكافر المذكور الذي دخل بلاد المسلمين بغير أمان واستوطن فهو حربي مبدر الدم ويجوز الاستيلاء على أمواله بأي وسيلة كانت وتعتبر غنيمة. وأما استئجاره للمسلم ومساعدة المسلم له بأجرة فذلك جائز مع الكراهة دخول الكفار الموجودين في بلاد المسلمين السؤال الأول حاصله أن بلادكم استقلت والحمد لله لكن لا يزال فيها الكثير من الكفار وأكثر أهلها مسلمون ولكن الحكومة اعتبرت جميع أهلها مسلمهم وكافرهم على السواء وقلقهم أن شروط الذمة المعتبرة أكثرها مفقودة من الكافرين فهل يعتبرون ذميين أو حربيين وهل لنا أن نتعرض لإيذائهم أذى ظاهرا إلى أخر السؤال أما جواب السؤال الأول فاعلهم أن الكافر الموجودين الآن في بلادكم وفي بلاد غيركم من أقطار المسلمين كالباكستان والهند والشام والعراق ومصر والسودان والمغرب وغيرها ليس ذميين ولا معاهدين ولا مستأمنين بل هم حربيون حربة مخضة كيف وهم يعتبرون أنفسهم في بلادهم وفوق أرضهم يبلون ويعلون ويرفعون ويتملكون فيتوسعون ويتاجارون فيصدرون ويوردون ويزارعون فيبذرون ويحصدون بل ولهم اشترك في البرلمانات أن يسبق القتال تعريف لهم بالاسلام وشرح لحقيقته ورد لما قد يكون من شبه لهم فيه حتى إذا قامت بذلك عليهم الحجة ولم يتحولون عن عنادهم قوتلوا على ذلك ودليل ذلك إرساله عليه الصلاة والسلام الرسائل والكتب على الملوك والأمراء في العلم يومئذ يعرفهم فيها بالإسلام ويشرح لهم جوهر رسالته التي أرله الله بها إلى العالمين ويأمرهم بالخضوء لهذا الإسلام والدخول فيه الدولية والأصوات الانتخابية ولهم ليس شأن ذميين ولا المعاهدين ولا المستأمنين لكن التصدي لإيذائهم أذى ظاهرا كما ذكرتم في السؤال ينظر فيه إلى قاعدة جلب المصالح ودرء المفاسد ويرجع درء المفاسد على جلب المصالح ولا سيما وأحاد الناس وأفرادهم ليس في مستطاعهم ذلك كما هو الواقع والمشاهد.

 

2.    كما في  الفقه المنهجي الشافعي الجزء الثالث صحيفة 483-484 ما نصه :

(الشروط التي تتعلق بالكفار) إنما يجب على المسلمين الخروج لقتال الكفار على وجه الجهاد بعد ملاحظة الشروط التالية : أن يكون الكفار مستأمنين أو معاهدين من أهل الذمة وذلك لقوله عز وجل في المستأمنين "وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه" (التوبة : 6) قال تبارك وتعالى في حق المعاهد "وإما تخافن من القوم خيانة فانبد إليهم على السواء إن الله لا يحب الخائنين" (الأنفال : 58) أي فإن لم يجد بوادر الخيانة فلا يجوز نكث العهد وخرقه ومقاتلة صاحب تلك العهود. قال عليه الصلاة والسلام في حرمة قتال أهل الذمة وقتلهم "من قتل رجلا من أهل الذمة لم يجد ريح الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة سبعين عاما (رواه أبو داود في الجهاد).

 

3.    كما في  حاشية الجمل على شرح المنهج الجزء الخامس صحيفة 182-183 ما نصه :

(وبأمر بمعروف ونهي عن منكر) أي الأمر بواجبات الشرع والنهي عن محرماته إذا لم يخف على نفسه أو ماله أو على غيره مفسدة أعظم من مفسدة المنكر الواقع (قوله ونهي عن منكر) والإنكار يكون باليد فإن عجز فباللسان فعليه أن يغيره بكل وجه أمكنه ولا يكفي الوعظ لمن أمكنه إزالته باليد ولا كراهة القلب لمن قدر عاى النهي باللسان ويستعين عليه بغيره إذا لم يخف فتنة من بإظهار سلاح وحرب ولم يمكنه الاستقلال فإن عجز عنه رفع ذلك إلى الوالي فإن عجز عنه أنكره بقلبه. من الروض وشرحه (قوله إذا لم يخف على نفسه أو ماله إلخ) عبارة شرح م ر وشرط وجوب الأمر بالمعروف أن يأمن نفسه وعضوه وماله وإن قل كما شمله كلامهم بل وعرضه كما هو ظاهر وعلى غيره بأن يخاف عليه مفسدة أكثر من مفسدة المنكر الواقع ويحرم مع الخوف على الغيرويسن مع الخوف على النفس والنهي عن الإلقاء باليد إلى التهلكة مخصوص بغير الجهاد ونحوه كمكره على فعل حرام غير زنا وقتل وأن يأمن أيضا أن المنكر عليه لا يقطع نفقته وهو محتاج إليها ولا يزيد عنادا ولا ينتقل إلى ما هو أفحش وسوء في لزوم الإنخار أظن أن المأمور يمتثل أم لا. انتهى.