HASIL KEPUTUSAN BAHTSUL MASA’IL WUSTHO KE-21

PONDOK PESANTREN SIDOGIRI

Tanggal 23 Muharrom 1422 H./17 April 2001 M.

Komisi A

1.     Latar Belakang Masalah

Upaya “penjajahan” pihak barat dengan gerakannya devide et impera kini mulai tergambar dengan gonjang-ganjingnya kondisi Negara ini. Bermula dari Pak Harto yang dituntut mundur dari singgasana kepresidenan. Kini pergolakan elit khususnya oknum badan legislative versus oknum eksekutif. Presiden dituntut mundur karena diduga terlibat KKN dan gagal mengimplementasikan agenda reformasi. Ketua MPR dituntut mundur karena dianggap rentan konflik. DPR dituntut mundur karena diduga bergelimang dosa Orba, dan masih banyak dugaan-dugaan lain yang dihadapkan kepada mereka, namun al hamdulillah, mereka tetap maju tak gentar mempertahankan kedudukan. Buntutnya Golkar dituntut untuk dibubarkan karena dianggap partai bermasalah pada masa Orba, seperti PKI pada masa Orla. Konflik komunal meledak hingga pada pengerusakan sekolah-sekolahan, kantor-kantor dan penebangan pohon, membuntu fasilitas umum.

 

Pertanyaan :

a.     Bagaimana hukumnya menuntut mundur Pak Harto, Gus Dur, Amin Ra’is, Akbar Tanjung tersebut ?

b.    Bagaimana hukumnya mempertahankan diri pada kedudukan masimg-masing, berikut mendukung mereka bertahan, bila mereka benar-benar mampu mengamban amanat nasional ?

c.     Bagaimana hukumnya mengundurkan diri berikut menuntut mundur pada mereka bilamana mereka benar-benar mampu mengemban amanat tersebut ?

d.    Bagaimana hukumnya menuntut pembubaran Golkar dan PKI dan bagaimana pula mendukung mempertahankan Golkar dan membuka jalan untuk kembalinya PKI dengan mencabut tap MPRS No. XXV/1966 yang melarang PKI dan pelarangan ajaran komunisme, marxisme dan leninisme ?

e.     Wajib dlomankah bagi pengerusak sekolah-sekolah, kantor-kantor dan penebangan pohon dalam kondisi karena dipicu oleh elit politik tersebut ?

 

 

 

Jawaban a :

Menuntut Pak Harto, Gus Dur, Amin Ra’is dan Akbar Tanjung hukumnya tidak boleh, bila tidak ada sebab yang mewajibkan seperti kufur dan khilaf bila fasiq, dholim, ta’thilul huquq dan atau menimbulkan mafsadah lebih besar.

 

Reference :

1.     Rodd Al Mukhtar : IV/264

2.     At Tasyre’ Al Jana’ie Al Islami : I/101

3.     Madyu Syari’ah Al Intima’ Al Ahzab Wal Jama’ah Al Islamiyah : 128

 

وعباراتها :

1.     كما في  الرد المختار الجزء السادسة صحيفة 264 ما نصه :

وفي الموقف وشرحه : أن للأمة خلع الإمام وعزله بسبب يوجبه مثل أن يوجب اختلال أحوال المسلمين وانتكاس أمور الدين كما كان لهم نصبه لانتظام شؤون الأمة وإعلائها وإذا أدا خلعه إلى الفتنة احتمل أدنى المضرتين. اهـ.

 

2.     كما في  التشريع الجنائي الإسلامي الجزء الأول صحيفة 101 ما نصه :

والآقلية ترى أن للأمة خلع الإمام وعزله بسبب يوجبه بالفسق والظلم وتعطيل الحقوق فإذا وجد من الإمام ما يوجب اختلال أحوال المسلمين وانتكاس أمور الدين كان للأمة خلعه كما كان لهم نصبه لانتظام شؤون الأمة وإعلائها وإذا أدا خلعه إلى الفتنة احتمل أدنى المضرتين وهناك من يرى خلعه إذا لم يلتزم قتنة. اهـ.

 

3.     كما في  مدي الشريعة الإنتماء الأحزاب والجماعة الإسلامية صحيفة 128 ما نصه :

وفرق بين القتال والخروج المسلح وبين العزل بالطرق الأخرى فالقتال مفسدته غالبة في العادة ولذلك استقر رأي أهل السنة على المنع منه أما العزل بالطرق الأخرى فإنه يحال إلى قاعدة الموازنة بين المصالح والمفاسد فإن كانت مفسدته أعظم منع وإن كانت مفسدة الصبر أعظم تعين الخروج. بل يمكننا القول بأنه إذا تفاحشت المنكرات وطما بحر الفساد وقدر أهل الحل والعقد أن الخروج المسلح مقدر سوءا كان بمفسدة مرجوحة أو بغير مفسدة أصلا وأن المفسدة  غالبة بالصبر راجحة فإنه لا يبعد الخروج في هذه الحالة تطبيقا لنفس القاعدة التي عول عليها السلف فيما استقر رأيهم عليه من المنع من هذا الخروج وهي دفع المفسدة الراجحة باحتمال المفسدة المرجوحة. اهـ.

 

Jawaban b :

Tidak boleh mempertahankan diri kecuali kalau ada madlorot yang lebih besar

 

Reference :

1.     Al Dasuqi ala Syarh Al Kabir Al Malik

2.     Rodd Al Mukhtar : IV/264 (dar fikr)

 

وعباراتها :

1.    كما في  الدسوقي على شرح الكبير المالك الجزء ؟ صحيفة ؟ ما نصه :

(تنبيه) ليس لغير الإمام خلعه ولو ممن ولاه ولا أن يخلع نفسه ولا ينفذ خلعه وإن رضي ولا خلع نفسه إلا بسبب يقتضيه في كل ذلك ولو عجز عن القيام بأمور الخلافة انخلع. اهـ.

2.    كما في  رد المختار الجزء الرابع صحيفة 264 ما نصه :

وإذا أدا خلعه إلى فتنة احتمل أدنى المضرتين. اهـ.

 

Jawaban c :

Hukum mereka mengundurkan diri dan menuntut mundur mereka padahal mereka benar-benar mampu mengamban amanat adalah khilaf pada hukum asalnya, tanpa melihat mashlahah yang terkait dengan ummat :

1.     Tidak boleh kalau mengikuti pendapat yang menyatakan ‘aqdul imamah itu lazim min jihatil imam

 

Reference :

1.     Majmu’ Lisyarkhil Muhadzdzab : XIX/194

 

وعباراتها :

1.    كما في  المجموع شرح المهذب الجزء التاسع عشرة صحيفة 194 ما نصه :

فإذا انعقدت الإمامة لرجل كان العقد لازما فإذا أراد أن يخلع نفسه لم يكن ذلك فإن قيل فكيف خلع الحسن ابن علي ؟ قلنا لعله علم من نفسه ضعفا عن تحملها أو علم أنه لا ناصر له ولا معين فخلع نفسه تقية. فإن أراد أهل الحل والعقد خلع الإمام لم يكن لهم أن يتغير. اهـ.

 

2.     Boleh kalau mengikuti pendapat yang menyatakan ‘aqdul imamah itu ja’iz min jihatil imam tidak ta’ayyun.

 

Reference :

1.     Hasyiyah Asy Syarqowi : II/6-7

 

وعباراتها :

1.    كما في  حاشية الشرقاوي الجزء الثاني صحيفة 6-7 ما نصه :

 (قوله لزم من أحدهما) --- إلى أن قال --- (والإمامة) العظمى فإنها جائزة من جهة الإمام ما لم يتعين لازمة من جهة أهل الحل والعقد.

 

Jawaban d :

Menuntut pembubaran Golkar hukumnya wajib kalau memang itu menjadi satu-satuny jalan untuk menghilangkan kemunkaran. Sedangkan untuk pembubaran PKI hukumnya wajib secara muthlaq.

 

Reference :

1.     Is’adur Rofiq : I/66

 

وعباراتها :

1.    كما في  حاشية إسعاد الرفيق الجزء الأول صحيفة 66 ما نصه :

ويجب عليه أن يتوقى في نحو إراقة الخمر وكسر ألة اللهو الكسر الفاحش إلا إذا لم ترق إلا به أو خشي أن يدركه الفساق ويمنعوهم فيفعل حينئذ ما لا بد منه ولو بخرق أو غرق وللإمام ذلك مطلقا زجرا وتعزيرا وله فيما لا ينكف بخشن الكلام أن يضربه بنحو يده، فإن لم ينكف إلا بشهر سلاح منه وحده أو مع جماعة فعل ذلك لكن بإذن الإمام على المعتمد. وقال الغزالي لا يحتاج لإذنه، قيل وهو الأقيس. اهـ.