HASIL KEPUTUSAN BAHTSUL MASA’IL KE-23

KULIYAH SYARI’AH PP. SIDOGIRI JATIM

 

Komisi A

 

1.     Latar Belakang Masalah

Berdasarkan fenomena-fenomena yang terjadi dilembaga-lembaga atau pesantren-pesantren, bahwa santri-santri yang mengidap penyakit kusta diberhentikan dari pesantren.

 

Pertanyaan :

a.     Apakah kefardluan tholabul ilmi mereka yang diberhentikan itu bisa gugur ?

b.    Apa konsekwensi bagi lembaga/pesantren yang member-hentikan mereka padahal mereka wajib tholabul ilmi ?

 

Jawaban a :

Tidak gugur, bahkan wajib biqodril imkan (sebisanya).

 

Reference :

1.     Ta’limul Muta’allim : 04

 

وعباراتها :

1.    كما في  تعليم المتعلم صحيفة 4 ما نصه :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة). اعلم بأنه لا يفترض على كل مسلم ومسلمة طلب كل علم بل يفترض عليه طلب علم الحال كما يقال أفضل العلم علم الحال وأفضل العمل حفظ الحال يفترض على كل مسلم طلب علم ما يقع له في حاله في أي حال كان أي في الصحة والمرض والسفر والحضر. اهـ.

 

Jawaban b :

Apabila pemberhentian tersebut merupakan satu-satunya cara untuk melokalisir penderita kusta maka hukumnya wajib.

 

Reference :

1.     Al Fatawil Kubro Ibnu Hajar : I/240

2.     Talkhisul Murod : 96

3.     Kasyful Iqna’ : IX/331

4.     Fathul Bari : I/307

 

وعباراتها :

1.    كما في  الفتاوي الكبرىلابن حجر الجزء الأول صحيفة 240 ما نصه :

(وسئل) المجذوم والأبرص وذو الروائح الكريهة هل تسقط عنه الجمعة والجماعة ويمنع من شهودها ؟ (فأجاب) بقوله نقل ابن العماد عن بعض مشايخه أن الأبخر ومن به صنان مستحكم كمن أكل نحو الثوم بل أفحش قال ومن رائحة ثياته كريهة كذلك. وعن المالكية : إن من ابتلي بجذام أو برص وهو من سكان المدارس والرباطات أزعج وأخرج لحديث فر من المجذوم فرارك من الأسد وأتاه صلى الله عليه وسلم مجذوم ليبايعه فقال امسك يدك فقد بايعتك. وورد أنه أكل معه فلعله لبيان الجواز. إذا علم ذلك فيمنع من به ذلك من شهود الجمعة والجماعة من الشرب والسقايات المسبلة ولا يمنع من الصلاة وحده خلف الصفوف وللغير منعه من الوقوف معه. اهـ.

 

2.   كما في  تلخيص المراد صحيفة 96 ما نصه :

 (مسئلة) يجب منع الأبرص والمجذوم من الجماعة ومن مخالطة الناس سواء الإمام وغير ممن قدر على ذلك لأنه من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. اهـ.

 

3.   كما في  كشف الإقناع الجزء التاسع صحيفة 331 ما نصه :

ولا يجوز للجذماء مخالطة الأصحاء عموما ولا مخالطة أحد معين صحيح إلا بإذنه ولا على ولاة الأمور منعهم من مخالطة الأصحاء بأن يسكنوا في مكان مفرد لهم ونحو ذلك. وإذا امتنع والي الأمر من ذلك أو المجذوم أثم وإذا أصبر على ترك الواجب مع علمه به فسق. اهـ.

 

4.   كما في  فتح الباري الجزء الأول صحيفة 307 ما نصه :

(قوله باب الجذام) بضم الميم وتخفيف المعجمة هو علة رديئة تحدث من انتشار المرة السوداء في البدن كله فتفسد مزاج الأعضاء وربما أفسد في أخره ايصالها حتى يتأكل. قال ابن سيده : سمي بذلك لتجذم الأصابع وتقطعها.

 

5.    Latar Belakang Masalah

Sampai saat ini terorisme masih menjadi perbincangan hangat dunia. Banyak sekali akses dari tragedy penabrakan gedung WTC, 11 September 2001 lalu. Tudingan terorisme mengalir deras kepada beberapa kelompok pergerakan Islam. Dan dunia –terutama Amerika Serikat- menyerukan perang terhadap terorisme global. Terjadi pro kontra dalam menyikapi penabrakan WTC dengan tersangka utama Osama bin Laden dan jaringan Al Qoidah. Sayangnya seruan itu membawa akses tudingan teroris terhadap kelompok-kelompok pergerakan jihad dan da’wah.

 

Pertanyaan :

a.     Apakah definisi terorisme menurut pandangan fiqih ?

b.    Bagaimana hukum (prespektif fiqih) mendukung aksi terorisme mengahadapi orang kafir (secara fisik atau moral) ?

c.     Sampai dimanakah batas diwajibkannya perang fisik melawan orang-orang kafir, khususnya Amerika ?

 

 

Jawaban a :

Karena terorisme / terror menurut kamus Besar Bahasa Indonesia adalah :

1.     Penggunaan kekerasan untuk menimbulkan ketakutan dalam usaha mencapai suatu tujuan tertentu terutama tujuan politik.

2.     Untuk menciptakan ketakutan, kengerian dan kekejaman oleh seseorang atau golongan.

Maka menurut fiqih : “shial, qothi’ut thoriq, ifsad, bughot dan setiap pekerjaan yang dapat meresahkan orang lain termasuk terror”.

 

Reference :

1.     Tafsir Al Munir : VI/163

 

وعباراتها :

1.    كما في  تفسير المنير الجزء السادس صحيفة 163 ما نصه :

هذه أية المحاربة وهي المضادة والمخالفة قهس الشاملة لجريمة الكفر وقطع الطريق وإخافة السبيل والإفساد في الأرض وبما أن هذه الجريمة تمس أمن المجتمع كله وتهز كيانه وتنشر الرعب والقلق والخوف في أوساط الناس الأمنيين شدد الله تعالى في عقوبة المحاربين وهم الذين لهم قوة ومنعة وشوكة ويعرضون للمارة من المسلمين أو أهل الذمة ويعددون على الأرواح والأموال والأعراض. اهـ.

 

Jawaban b :

Membantu secara fisik hukumnya :

·         Fardlu ‘ain bagi penduduk setempat yang mampu dan

·         Fardlu kifayah bagi yang mampu dan berada diluar dua ratus masafah qoshri.

Sedangkan bantuan materi hukumnya jawaz.

 

 

Reference :

1.     Hasyiyah Jamal : V/193

2.     Hasyiyah Jamal : V/191

 

وعباراتها :

1.    كما في  حاشية الجمل الجزء الخامس صحيفة 193 ما نصه :

ولكل من الإمام وغيره بذل أهبة في سلاح وغيره من ماله أو من بيت المال في حق الإمام لخبر الصحيحين من جهز غازيا فقد غزا وذكر الأمن والمقاومة في الاكتراء ومالك الأمر في المراهقين وغير الإمام في بذل الأهبة من زيادتي. اهـ.

 

2.    كما في  حاشية الجمل الجزء الخامس صحيفة 191 ما نصه :

وإذا دخلوا الكفار بلدة لنا تعين على أهلها ومن دون مسافة قصر منها حتى فقير وولد ومدين ورقيق بلا إذن وعلى من بها بقدر كفاية وإذا لم يكن تأهب لقتال وجوز أسرا وقتلا فله استسلام إن علم أنه إن امتنع منه قتل وأمنت المرأة فاحشة إن أخذت. اهـ.

(قوله وإذا لم يكن تأهب لقتال) هذا بمنزلة الاستثناء من قوله تعين الجهاد على أهلها إلخ. فكأنه قال إلا في حق من لم يمكن تأهب لقتال بقيوده الثلاثة المذكورة. أما في حقه فلا يكون فرض عين بل يجوز له فعله وتركه فلهذا عمم الشارح فيما سبق بقوله سواء أمكن تأهبهم لقتال أم لم يمكن توطئة لهذا الاستثناء تأمل. اهـ.

 

Jawaban c :

Sampai mereka tunduk baik mereka masuk Islam, bayar fidyah atau aqad aman.

 

 

Reference :

1.     Hasyiyah Asy Syarqowi : II/392

2.     Al Fiqhul Islamy : VI/426

 

وعباراتها :

1.    كما في  حاشية الشرقاوي الجزء الثاني صحيفة 392 ما نصه :

أمرت أن أقاتل الكفار حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالواها عصوا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله تعالى. (قوله وحسابهم إلخ.) يدل على أن نطقهم غاية لقتالهم نظرا للظاهر أي أجزاء الأحكام الظاهرة وإن كان لا يفيد عدم الخلود في النار إلا مع التصديق هو الإيمان.

 

2.    كما في  الفقه الإسلام الجزء السادس صحيفة 426 ما نصه :

ينتهي القتال بطروق متعددة منها إعتاق الإسلام أو عقد معاهدة مع المسلمين أو بالأمان. اهـ.