RUMUSAN HASIL BAHTSUL MASA’IL

MAJLIS MUSYAWAROH PP. TANGGIR

Priode 2003

 

1.    Latar Belakang Masalah

Sa’at ini pemerintah kabupaten Tuban melemparkan gagasan renovasi Masjid Agung Tuban yang akan menelan dana milyaran rupiah. Dana yang cukup fantastis untuk daerah Tuban, dengan sumber dana dari APBD dan sumber dana yang lain.

Hal tersebut menjadi polemik banyak kalangan karena proyek besar tersebut disamping rentan menimbulkan KKN juga hal tersebut adalah proyek mimpi dan mercusuar karena dilaksanakan disa’at rakyat dilanda krisis moneter yang memerlukan penanganan secepatnya. Dan juga banyak pos yang lain yang lebih memerlukan, sementara masjid yang ada ini masih cukup representative dan cukup untuk menampung jamaah.

 

Pertanyaan :

a.    Bagaimanakah pandangan fiqih menyikapi renovasi pada masjid yang masih representative dari dana APBD ?

b.    Bagaimana tindakan pemerintah dengan membuat proyek besar tersebut yang sarat dan rentan timbulnya KKN ?

c.    Manakah yang harus didahulukan antara mengatasi krisis pada masyarakat dan merenovasi masjid ?

 

Jawaban a :

Perluasan yang dikehendaki disini adalah perluasan yang tanpa merubah atau mengusur bangunan yang ada. Memandang dari segi renovasi itu sendiri selama ada dlorurot (keperluan yang sangat mendesak) atau hajat maka hukumnya boleh. Adapun penggunaan uang APBD untuk hal tersebut maka tidak diperbolehkan manakala ada hal yang lebih penting.

 

Reference :

1.    Bughyatul Mustarsyidin : 64-65

2.    As Siyasah Asy Syar’iyyah : I/55

3.    Al Ghoyatsi : 113

4.    Al Wajiz : 382

5.    Al Ahkam As Sulthoniyah :…

 

وعباراتها :

1.   كما في  بغية المسترشدين صحيفة 64-65 ما نصه :

(مسئلة) اشترى بيتا ووقفه مسجدا صح وأعطي حكمه وحرم عليه وعلى غيره هدمه وتوسيعه إلا لضرورة أو حاجة كخوف سقوط الجدار ودفع حر أو برد أو ضيق على نحو المصلين فيجوز حينئذ بشرط أن يبينه في تلك الأرض الموقوفة وأن يعم جميها بالبناء وله أن يدخل غيرها معها وللزيادة المذكورة حكم الوقف إن بنيت في أرض موقوفة مسجدا أو وقفت كذلك وإلا فلا وأن يكون المعاد صورة مسجد بأن يطلق عليه  اسمه لا نحو رباط بما يغيره بالكلية عن اسمه الذي كان عليه حال الوقف بخلاف ما لا يغيره وإن قدم مؤخرا أو جعل محرابا صحنا أو رحبة أو عكسه. اهـ.

2.   كما في  السياسة الشرعية الجزء الأول صحيفة 55 ما نصه :

الواجب على الإمام عند صرف المال أن يبتدئ بالأهم فالأهم من مصالح المسلمين كعطاء من يحصل للمسلمين منهم منفعة عامة أو المحتاجين. اهـ.

3.   كما في  الغياثي صحيفة 113 ما نصه :

وأما المال المرصد للمصالح فلا نتصور انقطاع مصارفه والإمام يبدأ فيه بالأهم فالأهم فإن مست الحاجة إلى ضم طائفة فيه إلى مال المرتزقة أو صرف يبت المال عن الفيء فأهم المصالح تمهيد كفاية المرتزقة وإن لم تف الزكوات بحاجات المحاويج سد الإمام حاجتهم بمال المصالح فإذا مال المصالح معد لكل مصلحة ليس لها على الخلوص والخصوص مال وكل مصرف قصر عنه المال المعد له فمال المصالح يستتمه ويستعمله ولو فرض زوال الحاجات وارتفع الضرورات فهؤلاء يقولون فاضل المصالح يبنى به الرباطات والقناطير والمساجد وغيرها من جهة الخير. اهـ.

4.   كما في  الوجيز صحيفة 283 ما نصه :

الضروريات : ويقصد بها المصالح التي تتوقف عليها حياة الناس وقيام المجتمع واستقراره بحيث إذا فاتت اختل نظام الحياة وساد الناس وهرج ومرج وعمت أمورهم والإضطراب لحقهم الشفاء في الدنيا والعذاب في الأخرة وهذه ضرورية وهي : الدين، والنفس، والعقل، والنسل، والمال. اهـ.

5.   كما في  الأحكام السلطانية الجزء ؟؟ صحيفة ؟؟ ما نصه :

(فصل) وأما القسم الرابع فيما انتمى ببيت المال من دخل وخرج فهو إن كل ما استحقه المسلمون ولم يتعين مالكه منهم فهو من حقوق بيت المال --- إلى أن قال --- وكل حق وجب صرفه في مصالح المسلمين فهو حق على بيت المال فإذا صرفه في جهته صار مضافا إلى الخراج من بيت المال سواء خرج من حرزه أو لم يخرجلأن ما صار إلى عمال المسلمين أو خرج من أيديهم فحكم بيت المال جار عليه في دخله إليه وخرجه. اهـ.

 

Jawaban b :

Pada hal proyek-proyek yang sudah pada taraf wajib atau sunnah maka pembuatan proyek oleh pemerintah tersebut boleh muthlaq dengan kewajiban membersihkan praktek KKN. Adapun untuk proyek-proyek yang tarafnya masih mubah maka bila ada keyakinan atau dugaan kuat terjadinya KKN maka tidak diperbolehkan. Sedangkan kalau adanya praktek KKN tersebut hanya sebatas tawahhum (prasangka tanpa dasar) maka diperbolehkan.

 

Reference :

1.    Bughyatul Mustarsyidin : 294

2.    Al Fatawa Haditsiyah : II/24

3.    Jamal Ala Syarhil Manhaj : III/93

 

 

وعباراتها :

1.   كما في  بغية المسترشدين صحيفة 294 ما نصه :

(مسئلة ك) شخص أمكنه حفظ القرآن العظيم وخاف هو ومعلمه تضييعه ونسيانه المنهي عنه فالذي ظهر أن الأولى التعلم والتعليم والاستعانة بالله تعالى على التوفيق للمنهج المستقيم وليس هذا غير من قاعدة درء المفاسد إذ المفاسد هنا غير محققة بل متوهمة وثواب حفظ القرآن محقق والخير المحقق لا يترك لمفسدة متوهمة. اهـ.

2.   كما في  فتاوى الحديثية الجزء الثاني  صحيفة 24 ما نصه :

 

3.   كما في  الجمل على شرح المنهج الجزء الثالث صحيفة 93 ما نصه :

(قوله وإنما حرم أو كره الخ) استدل البيهقي بذلك بحديث لعن الله الخمر وشاربها وساقيها وبائعها ومبتاعها وعاصرها ومعصرها وخاملها والخمولة إليه وأكل ثمنها ووجه الاستدلال أنه يدل على تحريم التسبب إلى الحرام. وبالجملة فليس خاص ببيع نحو رطب كعنب والفصل معقود لما نهى خاص. اهـ.

 

Jawaban c :

Penaggulangan krisis pada masyarakat harus lebih didahulukan daripada merenovasi masjid, karena dar’u mafasid muqoddamun ‘ala jalbil masholih (menghilangkan kemunkaran lebih diutamakan dari pada menciptakan kemashlahatan)

 

Reference :

1.    Fatawi Kubro Al Fiqhiyah : IV/244

2.    Asybah Wan Nadho’ir : 62

3.    Fawa’id Janiyah :…

4.    Imamatul ‘Udhma : II/357

5.    Ahkam Sulthoniyah : 215

 

وعباراتها :

1.   كما في  الفتاوى الكبرى الفقهية الجزء الرابع صحيفة 224 ما نصه :

ويستفاد من كلامهما هذا أن الموسرين لا يتخاطبون بنحو عمارة السور إلا إذا لم يكن في بيت المال شيء وجار الناظر في أمره ولم يصرفه في مصارفه في مصارفه أو احتيج لصرفه فيما هو أهم من ذلك كسد ثغر يعظم ضرره لو ترك أو حالت الظلمة دونه والراجح من الوجهين المطلقين أولهما ومنه يؤخذ أن الواجب في عمارة السور إنما هو القدر الذي يندفع به الضرورة فقط وبهذا تعلم أن من جعل عمارة المسجد لا يضطر إليه إذ لا تتوقف صلاة على صحته ولا نظر لتوقف الاعتكاف عليه لأن الاعتكاف نادر وغير واجب والواجب منه بندر اندر فلا يصلح حينئذ غير المسجد مما يضطر إليه حتى يلزم الموسرون ببنائه. اهـ.

2.   كما في  الأشباه والنظائر صحيفة 62 ما نصه :

فإذا تعارض مفسدة ومصلحة قدم دفع المفسدة غالبا لأن اعتناء الشارع بالمنهيات أشد من اعتنائه بالمأمورات ولذلك قال صلى الله عليه وسلم إذا أمرتكم بأمر فئتوا منه ما استطعتم وإذا نهيتكم عن شيء فاجتنبوه ومن ثم سومح في ترك بعض الواجبات بأدنى مشقة كالقيام في الصلاة والفطر والطهارة ولم يسامح في الإقدام على المنهيات وخصوصا الكبائر. اهـ.

الواجب على الإمام عند صرف المال أن يبتدئ بالأهم فالأهم من مصالح المسلمين كعطاء من يحصل للمسلمين منهم منفعة عامة أو المحتاجين. اهـ.

3.   كما في  الفوائد الجنية الجزء ؟؟ صحيفة ؟؟ ما نصه :

تصرف الإمام على الرعية منوط بالمصلحة.

(تصرف الإمام) أي الإمام الأعظم ومثله نوابه من قاعد أو غيره (قوله وغيره) أي وغير القاضي وذلك كالمستجب وهو من يجب على الإمام نصبه للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فعليه أن يأمر بما يعم نفعه كعمارة سوق البلد وشربه ومعونة المحتاجين ويجب ذلك من بيت المال لإن كان فيه مال وإلا فعلى من له قدرة على ذلك. اهـ

4.   كما في  الإمام العظمى الجزء الثاني صحيفة 357 ما نصه :

الواجب على الإمام عند صرف المال أن يبتدئ بالأهم فالأهم من مصالح المسلمين كعطاء من يحصل للمسلمين منهم منفعة عامة أو المحتاجين. اهـ.

5.   كما في  الأحكام السلطانية صحيفة 215 ما نصه :

فلو اجتمع على بيت المال حقان ضاق عنهما واتسع لأحدهما صرف فيما يوصي منهما دينا فلو ضاق عن كل واحد منهما جاز لولي الأمر إذا خاف الفساد أن يقترض على بيت المال ما لا يصرفه في الديون دون الارتفاق وكان من حيث بعده من الولاة مأخوذا بقضائه إذا اتسع له بيت المال. اهـ.

 

6.    Latar Belakang Masalah

Dalam konsep Islam dikenal istilah “amal jariyah” yang merupakan bagian ibadah maaliya, bahkan hal ini dikalangan orang Islam merupakan suatu yang dibanggakan setelah berpindah kea lam barzakh, karena ada nilai plus tersendiri menurut prespektif mereka. Namun yang perlu dicermati nilai plus apa yang merangsang mereka ? ada sebagian anggapan bahwa mengalir tidaknya pahala ditentukan oleh penggunaan barang jariyah, sehingga tak jarang dari mereka menentukan barang yang dijariyahkan.

 

Pertanyaan :

a.    Apakah substansi dalam amal jariyah, isti’malnya atau barang yang dijariyahkan msih mungkin digunakan مع بقاء عينه walaupun tidak digunakan ?

b.    Ketika barang yang dijariyahkan itu sudah tidak terpakai apakah masih mendapatkan pahala ?

c.    Jika barang yang dijariyahkan (waqafkan) hilang atau dicuri apakah orang yang amal jariyah masih mendapat pahala ?

 

Jawaban a :

Substansi dari amal jariyah adalah isti’mal atau intifa’ ‘ain (penggunaan dan pemanfaatan barang) yang syar’ie (sesuai syari’at) serta baqo’il ‘ain (tetapnya barang yang digunakan)

 

Reference :

1.    I’anatut Tholibin : III/158-159

2.    Faidlul Qodir : I/437-438

3.    Fiqhul Islam : VIII/16-28

4.    Bughyah Mustarsyidin : 104

5.    Nihayatul Muhtaj : V/361

 

وعباراتها :

1.   كما في  إعانة الطالبين الجزء الثالث صحيفة 158-159 ما نصه :

(قوله لأنه) أي الوقف وهو علة لاشتراط كون العين تفيد فائدة وهي باقية أي وإنما اشترط ذلك لكون الوقف إنما شرع ليكون صدقة جارية ولا يكون كذلك إلا إن حصل الإنتفاع بالعين مع بقائها (قوله وذلك) اسم الإشارة يحتمل عوده على وقف في قوله صح وقف أي وذلك الوقف الصحيح بسبب استكمال القيود كائن كوقف شحر الخ ويحتمل عوده على العين المستكملة لما ذكر. اهـ.

2.   كما في  فيض القدير الجزء الأول صحيفة 437-438 ما نصه :

(إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث) أي ثلاثة أشياء فإن ثوابها لا ينقطع لكونها فعلا دائم الخير متصل النفع ولأنه لما كان السبب في اكتسابها كان له ثوابها --- إلى أن قال --- وفائدة التكرير مزيد التكرير واعتناء بشأنها والاستثناء متصل تقديره ينقطع ثواب أعماله من كل شيئ كصلاة وزكاة وحج ولا ينقطع ثواب عمله من هذه الثلاثة. (قوله جارية) دائمة متصلة كالوقوف المرصدة فيدوم ثوابها مدة دوامها. اهـ.

3.   كما في  الفقه الإسلامي الجزء الثامن صحيفة 16-28 ما نصه :

يقصد بالوقف دوام الانتفاع وتحصيل الثواب والأجر بنفعه. اهـ.

4.   كما في  بغية المسترشدين صحيفة 104 ما نصه :

(مسئلة) بئر قرب مسجد تضرر بها وخيف على جداره بنداوتها جاز بل وجب على الناظر طمها وحفر غيرها، ولا ينقطع الثواب بحفر الثانية إن كان من غلة المسجد. وفي الإيعاب : ولا يكره حفر البئر في المسجد لحاجة إن كان لا يحضره جماعة لعدم ماء فيه. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا مات ابن أدم انقطع عمله إلا من ثلاثة أشياء صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم ذكره في باب الوقف لأنه فسر العلماء الصدقة الجارية بالوقف --- إلى أن قال --- والحديث دليل على أنه ينقطع أجر كل عمل بعد الموت ويتجدد ثوابها. قال العلماء لأن ذلك من كسبه كما في ه دليل على أن دعاء الولد لأبويه بعد الموت يلحقهما وكذلك غير الدعاء من الصدقة وقضاء الدين وغيرهما. واعلم أنه قد زيد على هذه الثلاثة  ما أخرجه بلفظ أن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته وعلما نشره وولدا صالحا تركه أو مصحفا ورثه أو مسجدا بناه أو بيتا لابن السبيل بناه أو نهرا أجراه أو صدقة أخرجها من ماله في صحته وحياته تلحقه بعد موته. اهـ.

5.   كما في  نهاية المحتاج الجزء الخامس صحيفة 361 ما نصه :

(ودوام الانتفاع) المذكور به (به) المقصود بأن تحصل منه فائدة مع بقائه مدة كما عبر عنه بذلك جماعة وضابط المنفعة المقصودة ما يصح استئجاره على شرط ثبوت حق الملك في الرقبة. اهـ.

 

 

 

 

Jawaban b :

Untuk masalah tsawab (pahala), maka aslu tsawab (pahala pokok pewakafan) itu sudah didapat selagi waqaf itu telah memenuhi syarat-syaratnya. Sedagkan tajadduts tsawab (pahala yang terus menerus mengalir) itu sudah terputus karena masalah ini, itu tergantung adanya isti’mal atau intifa’ ‘ain (penggunaan dan pemanfaatan barang) sesuai dengan tujuan dan syarat dari waqif (orang yang mewaqafkan).

 

Reference :

1.    I’anah At Tholibin : III/158-159

2.    Faidul Qodir : I/437-438

3.    Fiqhul Islam : VIII/16-28

 

وعباراتها :

1.   كما في  إعانة الطالبين الجزء الثالث صحيفة 158-159 ما نصه :

(قوله لأنه) أي الوقف وهو علة لاشتراط كون العين تفيد فائدة وهي باقية أي وإنما اشترط ذلك لكون الوقف إنما شرع ليكون صدقة جارية ولا يكون كذلك إلا إن حصل الإنتفاع بالعين مع بقائها (قوله وذلك) اسم الإشارة يحتمل عوده على وقف في قوله صح وقف أي وذلك الوقف الصحيح بسبب استكمال القيود كائن كوقف شحر الخ ويحتمل عوده على العين المستكملة لما ذكر. اهـ.

2.   كما في  فيض القدير الجزء الأول صحيفة 437-438 ما نصه :

(إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث) أي ثلاثة أشياء فإن ثوابها لا ينقطع لكونها فعلا دائم الخير متصل النفع ولأنه لما كان السبب في اكتسابها كان له ثوابها --- إلى أن قال --- وفائدة التكرير مزيد التكرير واعتناء بشأنها والاستثناء متصل تقديره ينقطع ثواب أعماله من كل شيئ كصلاة وزكاة وحج ولا ينقطع ثواب عمله من هذه الثلاثة. (قوله جارية) دائمة متصلة كالوقوف المرصدة فيدوم ثوابها مدة دوامها. اهـ.

3.   كما في  الفقه الإسلامي الجزء الثامن صحيفة 16-28 ما نصه :

4.   يقصد بالوقف دوام الانتفاع وتحصيل الثواب والأجر بنفعه. اهـ.