أنواع الترويح

يمارس الناس بعض الأنشطة، للترويح عن النفس. ويطلب الناس الترويح بعد عناء العمل، أو الدراسة. فالعامل الذي يعمل كثيرًا، يحتاج إلى الترويح، والطالب الذي يدرس كثيرًا، يحتاج إلى الترويح. والترويح مفيد للعقل والجسم. وليس الهدف من الترويح قتل الوقت، وإنما الهدف قضاء الوقت في أنشطة مفيدة.

للترويح صور كثيرة منها: القراءة، وممارسة الرياضة، والسفر، وقضاء الوقت في الحديقة، أو على االشاطئ، وألعاب الحاسوب، وإقامة المخيمات، وصيد السمك، وزيارة المتاحف.

يفضل كثير من الناس القراءة، ففيها فائدة ومتعة. فالإنسان يروح عن نفسه بقراءة القصص والشعر والكتب المفيدة. ومن الترويح المفيد ممارسة الرياضة، لأن الإسلام يدعو إلى القوة. قال الرسول - صلى الله عليه وسلم - : "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير". وكان المسلمون يمارسون الرياضة. قال عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - : "علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل".