أركان الإسلام الخمسة

قال الرسول - صلى الله عليه وسلم - (بني الإسلام على خمس: شهادة ألا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان). وهذا تعريف بأركان الإسلام.

الركن الأول: الشهادتان (لا إله إلا الله محمد رسول الله). وهما مفتاح الدخول إلى الإسلام، فمن قالهما، فقد دخل في الإسلام.

الركن الثاني: الصلاة، وهي عمود الدين. قال صلى الله عليه وسلم: (رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله). وهي أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة. قال صلى الله عليه وسلم: (أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله، وإن فسدت فسد سائر عمله). والصلوات خمس: صلاة الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء. وللصلاة أوقات معينة. قال تعالى: (إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا).

الركن الثالث: الزكاة، وهي ما يخرجه المسلم من المال إلى الفقراء. قال تعالى: (خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها).

الركن الرابع: الصيام، وهو أن يترك الإنسان شهوتي البطن والفرج، من الفجر إلى غروب الشمس. قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون). وللصائم أجر عظيم. قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه).

الركن الخامس: الحج، ويكون في مكة لأداء المناسك. قال تعالى: (ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا). ويجب الحج على المسلم مرة واحدة في العمر لمن استطاع إليه سبيلا.